ما هي حساسية الهيستامين

حساسية الهيستامين، هو عبارة عن مادة كيميائية تقوم بإنتاجها الخلايا الصارية في جهاز المناعة عندما يصيبه أي مسبب للحساسية و أعراض الحساسية أيضاً، ويتم تصنيفه في الكيمياء أنه أمين، وهو قد ينتج عن إزالة الكربوكسيل من الحمض الأميني الهيستيدين، ويتم معرفة الأمين بالمركب العضوي الذي يوجد به النيتروجين، وهو مشتق من الأمونيا.

وظائف الهيستامين

مستويات الهيستامين العالية أو المشاكل التي تتعلق بتحلله بالصورة الصحيحة تقوم بالتأثير على الوظائف الخاصة بالجسم الطبيعية، في الهيستامين وجوده له الكثير من الوظائف الهامة، ومن هذه الوظائف ما يأتي:

  • الهيستامين يمكنه العمل كناقل عصبي، فهو يقوم بنقل عدد من الرسائل والإشارات إلى الدماغ.
  • الهيستامين يعد من المكونات الهامة لحمض المعدة، فهو يعمل على تحليل الطعام عند عملية الهضم.
  • الهيستامين يعتبر جزء هام من الإستجابة المناعية داخل الجسم، فهو يعمل كاستجابة للإصابات والحساسية.

للهيستامين والحساسية

عدد من الأشياء التي تسبب الحساسية مثل حبوب اللقاح أو الغبار أو وبر الحيوانات تعتبر غير ضارة، ولكن الجهاز المناعي الخاص بك يقوم باعتبارها تهديداً يلزمه إستجابة، والاستجابة عندما تصبح شئ مبالغ فيه وكبير فيتسبب ذلك في تكون أعراض للحساسية، و تستطيع إيقاف هذه الحساسية من خلال مضادات الهيستامين، عن طريق الآلية الآتية:

  • إستجابة الجهاز المناعي للأشياء التي تسبب الحساسية تبدأ عن طريق بعث إشارات كيميائية الخلايا الصارية المتواجدة في الجلد، وفي الرئتين، والأنف، والأمعاء، والمخ، والدم، فيتسبب ذلك في إطلاق الهيستامين منها.
  • عندما يتم إطلاق الهيستامين سوف يتسبب في إرتفاع تدفق الدم للمنطقة التي بها ضرر من الأشياء التي تسبب الحساسية.
  • يتسبب بعد ذلك حدوث إلتهاب، فتقوم بتحفيز وتنبيه جهاز المناعة بأن يطلق عدد من المواد الكيميائية لكي تقوم بإصلاح الضرر.
  • الهيستامين يتصل بمستقبلات داخل الجسم.
  • عندما يتأثر الأنف بالحساسية بسبب حبوب اللقاح، في الهيستامين يقوم بتحفيز الأغشية علي إرتفاع نسبة المخاط،  فيتسبب ذلك في سيلان الأنف أو انسداد الأنف، بعد ذلك يحدث العطاس، والمخاط يقوم بتهييج الحلق ويصيب الشخص بالسعال، ويتسبب في حدوث حكة في العيون والأنف.
  • عندما يكون هناك حساسية من الأطعمة،في الهيستامين يقوم بالاستجابة مثل حساسية الأنف، مع إختلاف مكان التأثير فيكون في القناة الهضمية، الحساسية تظهر عندما يتم أكل الطعام الذي يوجد به كمية عالية من للهيستامين بصورة طبيعية مثل الأطعمة المخمرة، ونستطيع إضافة التسمم الذي يكون بسبب أكل الأسماك الفاسدة والتي لم يتم حفظها في درجة حرارة أمنة، ويتم تسمية التسمم في هذه الحالة scombrotoxin fish poisoning، ولا يحدث هذا التسمم عندما يكون البائع ملتزم بالسلامة الغذائية.

مضادات الهيستامين

هذه المضادات تكون عبارة عن أدوية يتم استعمالها لكي يتم علاج أعراض الحساسية، ومن أشكال هذه الأدوية، حبوب، أو كبسولات، أو سوائل، ويتم عن طريقها علاج الأعراض التالية:

  • علاج سيلان الأنف، والاحتقان، والحكة التي تحدث فيه، والعطس أيضاً.
  • علاج انتفاخ القنوات الأنفية.
  • علاج الطفح الجلدي.
  • علاج سيلان الدموع من العين، والحكة التي تحدث في العين.

أنواع مضادات الهيستامين

  1. مضادات الهيستامين المرتبطة H1: يتم استعمالها لكي تعالج أعراض حساسية الأنف وهي الحكة، وأيضاً علاج سيلان الأنف والعطس، ويتم استعمالها بصورة غير رسمية للقضاء على الأرق، ويتم استعمالها في بعض الأحيان لعلاج مرض الحكة، وعلاج الدوار الذي يكون بسبب اختلال في الأذن الداخلية.
  2. مضادات الهيستامين المرتبطة H2: يتم استعمال هذه المضادات لكي يتم علاج مشاكل الحموضة التي تحدث في المعدة، مثل القرحة الهضمية، والارتداد المريئي.

استخدامات مضادات الهيستامين

  • يتم إستعمالها للحكة والحساسية التي تحدث للجلد عند صغار السن والكبار.
  • الإكزيما، تعتبر الأكزيما مرض من الأمراض الجلدية التي تكون علي هيئة احمرار يوجد به قشور، ويظهر هذا المرض في الجدل والوجه واليدين.
  • يستخدم في الإلتهابات الجلدية جميعها.
  • الصدفية، من الأمراض الجلدية الحادة التي تكون على هيئة قشور لها لون فضي.
  • تستخدم في حالات الحكة والحساسية التي تحدث في الجلد التي تكون بسبب الإصابة بمرض الكلى والكبد.
  • الحزاز، من الأمراض الجلدية الحادة التي تكون على شكل بقع تحمل اللون الداكن وتكون متواجده على الوجه والأطراف.
  • يستخدم في حالات الإكزيما التأتبية،وفي الغالب هذه الحساسية تصيب الأطفال.
  • يتم استعماله في حالات تورم الوجه في الصباح بسبب التعرض للإصابة بالحساسية.

درجات مضادات الهيستامين

  1. الجيل الأول: يتم إستخدامه مثل المهدئات والمسكنات.
  2. الجيل الثاني: يتم إستعماله مثل  المهدئات والمسكنات، ولكن له تأثير قليل عن الذي يسبقه، وهذا الجيل هو الأكثر إنتشاراً بين الأطباء.
  3. الجيل الثالث: يساعد في التخلص من الحكة ولكن لا يتم إستعماله مثل المهدئات، وتستطيع تناوله وتمارس جميع الأعمال مثل العادة.

نصائح لاستخدام مضادات الهيستامين

من المهم استشارة الطبيب لكي يتم مراعاة الأشياء التالية عند استعمال مضادات الهيستامين:

  • التأكد من أن التشخيص صحيح بالنسبة للمشاكل الجلدية التي يصاب بها المريض.
  • معرفة نوع مضاد الهيستامين الذي يتم تناوله، ومعرفة الكمية التي يتم تناولها.
  • تحديد الفترة الخاصة بالعلاج، والتي تكون أيام معدودة من الممكن أن تزيد.
  • معرفة عمر المريض، لأن هناك الكثير من التحذيرات للأطفال.
  • بالنسبة للنساء وجود حمل أو فترة رضاعة.

الأعراض الجانبية لاستخدام مضادات الهيستامين

يوجد عدد من الأعراض الجانبية التي تحدث بسبب تناول مضادات الهيستامين، ولكن الإحساس بهذه الأعراض لا يتم حدوثة مع الجميع، فهي متنوعة من حالة المريض لآخر باختلاف نوع المرض الجلدي، والنسبة التي يتناولها ومدة العلاج، ومن هذه الأعراض:

  • يعمل مضادات الهيستامين في التأثير على درجة التركيز، لأنه يدخل ضمن تصنيف المهدئات.
  • الإحساس بالدوار والدوخة في بعض الأوقات، فيجب تناول مضادات الهيستامين قبل الذهاب للنوم.
  • يتسبب في جفاف الحلق والفم.
  • الإحساس بشعور في التقيؤ.
  • الإصابة بحساسية ضد الضوء.

الأطعمة التي يوجد بها العديد من الهيستامين

يوجد العديد من الأطعمة التي يوجد بها الهيستامين أو تتسبب في ظهور الهيستامين داخل أجسامنا، هذه الأنواع من الأطعمة تتسبب في خلل الطعام والذي يتنوع عن حساسية الطعام بأن المناعة لا تضم التفاعل، والأعراض التي تسببها تكون مثلها مثل أعراض حساسية الطعام، فإن الأطعمة التي تكون مخمرة تتسبب في ظهور أعراض الحساسية لوجود نسبة كبيرة من الهيستامين بها أو يكون بسبب الخمير المتواجدة بها، ومن هذه الأطعمة:

  • المشروبات الكحولية وبالتحديد النبيذ والبيرة.
  • الأنشوفة.
  • الأفوكادو.
  • الأجبان وبالتحديد الأجبان المعمرة والتي يتم تخميرها مثل الجبنة البارميزان و الجبن الأزرق و الروكفور.
  • عصير التفاح.
  • الفواكه المجففة مثل التمر والمشمش والخوخ والزبيب والتين.
  • الأطعمة المعمرة مثل اللحوم التي يتم تمليحها أو المدخنة.
  • الفطر.
  • سمك الاسقمري البحري.

كيفية أخذ مضادات الهيستامين لعلاج أعراض الحساسية

الوقت الذي يتم تناول مضادات الهيستامين يعتمد على طبيعة الأعراض التي تخص كل شخص، تستطيع تناول مضادات الهيستامين كما يأتي:

  1. يمكنك تناوله كل يوم لكي يعاونك في عدم ظهور الأعراض اليومية وتكون مسيطر عليها عندما يكون هناك حساسية لمدة طويلة أو موسمية.
  2. يمكن تناول مضادات الهيستامين عندما يكون الشخص مصاب بأعراض الحساسية.
  3. يمكن تناوله أيضاً قبل أن يت التعرض لمسببات أمراض الحساسية مثل اللعب مع الحيوانات الأليفة، أو بسبب الغبار الذي يحدث أثناء ممارسة الرياضة.
  4. تستطيع تناوله قبل الذهاب للنوم وذلك إذا كانت فترة ظهور أعراض الحساسية آخر الليل أو في الصباح.

شاركنا رأيك!