حساب ميعاد الولادة يتم بالإستناد إلى الطرق التي سنوفيها لك في هذه المقالة. وعلى الرغم من ان توقع ميعاد الولادة يشبة تمامًا محاولة التصويب على هدف متحرك، إلا أن لها طريقة صائبة تمكنك على الأقل من توقع الفترة التي ستلدين بها. فبالنظر لميعاد ومدة الدورة الشهرية ويوم التخصيب، بجانب عوامل أخرى مثل الحالة النفسية وحجم نشاطك البدني يمكنك حساب ميعاد الولادة.

  • أول خطوة: لتحديد ميعاد الولادة يمكنك استخدام النتيجة، أو برنامج متابعة الدورة الشهرية على جهازك المحمول لمعرفة كم يوم تستمر ومتى كان آخر ميعاد لها
    فعلى سبيل المثال، إذا كانت تبدأ بعد كل 28 يومًا، فعلى الأغلب أن التبويض يحدث في منتصف تلك الفترة (بعد 14 يومًا من أول يوم من الدورة)
  • ثانِ خطوة: راقبي تغيرات إفرازاتك المهبلية، فقد تلاحظين زيادة في الإفرازات قبل التبويض مباشرة (شفافة زلقة)
    أما بعد التبويض، وعندما تضعف احتمالية حدوث الحمل، ستلاحظين تحول الإفرازات إلى اللون الأبيض اللزج أو قد تختفي تمامًا
  • ثالث خطوة: راقبي درجة حرارة جسمك، في فترة التبويض قد يحدث ارتفاعًا طفيفًا في درجة حرارة الجسم، سجليها يوميًا قبل النهوض من الفراش إذا تمكنتي.
    ستلاحظين أنك أكثر خصوبة في أول ثلاثة أيام قبل ارتفاع درجة حرارتك
  • رابع خطوة: استخدمي جهاز توقع التبويض، سيساعدك هذا الجهاز في اختبار البول لقياس زيادة الهرمونات في الجسم قبل التبويض.
    بهذا الجهاز يمكنك توقع التوقيت الذي من المحتمل ان يحدث فيه التبويض.

النظر لعلامات الولادة قديمًا | توقع ميعاد الولادة قديما

في الأيام القديمة، لم يكن من المحتمل للجداتنا وأمهاتنا معرفة ميعاد الولادة، حسابه، أو حتى توقعه. ولكن كان هنالك شبه طريقة أخرى يحاولون التوقع بها، وهي عن طريق إغلاق قبضة يدهن جيدًا، وبالنظر لارتفاعات العظمات وانخفاضها بجهة اليد العلوية يحسبون عدد الشهور بداية من الشهر الذي انقع فيه الطمث. فتمثل كل عظمة (جبل) وكل منخفض (تل) وتبدأ العد من أول مرتفع اليد اليسرى حتى تصل لتسعة أشهر حتى تتوقع الشهر الذي ستلد به. على الطبع، لم يعد لهذه الطريقة أي أهمية في يومنا هذا، وعلى الرغم أيضا من عدم صحتها نسبيًا فيمكنك تجربتها للترفيه.

حساب ميعاد الولادة بدقة

لحساب ميعاد الولادة بطريقة أكثر دقة بدون استشارة الطبيب أفعلي الآتي:

  • حددي ميعاد حدوث الحمل على الخطوات المذكورة بالأعلى (بعد آخر يوم حدوث الدورة الشهرية)
  • أضيفي أسبوعين، ثم تسعة أشهر بعدهم، وهكذا يمكنك توقع ميعاد حدوث الولادة

طريقة أخرى لتوقع ميعاد الولادة:

  • استخدمي تاريخ الدورة الشهرية (مثل البرامج العديدة التي يمكنك تحميلها على هاتفك المحمول)
  • تتراوح فترة الحمل بين 270-290 يومًا، وفي المتوسط يمتد الحمل إلى 280 يومًا أو 40 أسبوعًا
  • وعلى هذا، احسبي مدة حملك من أول يوم لآخر دورة شهرية لكي
  • توقعي تاريخ الولادة عن طريق إضافة 9 أشهر و7 أيام إلى آخر يوم دورة شهرية لكي
  • على سبيل المثال: لنقول أن تاريخ أول يوم لآخر دورة شهرية هو 1-1-2019 فسيكون التاريخ المتوقع أن تلدي فيه هو 8-10-2019

طريقة أخرى تسطيعين بها توقع ميعاد الولادة

  • أحسبي تاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية لكي وأضيفي 280 يومًا، فستاتين باليوم المتوقع للولادة

أهمية حساب موعد الولادة للحامل

من أهم العوامل في حساب/توقع ميعاد الولادة هو معرفة متى تم زرع الجنين بالرحم، ولهذا فأول زيارة للطبيب تكون مليئة بالأسئلة الدقيقة من قبله حتى يمكنه معرفة اليوم الذي حدث فيه الإخصاب لكي يستطيع تتبع مدة حملك بالتقريب.

إن معرفة موعد الولادة يمكنك ويمكن الطبيب نفسه من مساعدتك وتقديم الرعاية الصحية اللازمة طوال فترة الحمل ومتابعة مراحل نمو الجنين المختلفة والعوامل المساعدة في نموه السليم والمحافظة على صحته وحتى الولادة السليمة والآمنة. وبالنظر لتلك العوامل، فإن علامات الولادة تختلف طوال فترة الحمل، ولهذا يجب معرفة متى تم التخصيب بالضبت وتوقع أدق تاريخ للولادة لمتابعة صحة الجنين وسلامة وضعيته في الرحم وتوقع مراحل نموه السليمة مسبقًا ومقارنتها بالواقع لمعرفة ما إذا حدث أي خلل في الحمل أو النمو فيمكنه معالجتها على الفور

علامات الولادة

  1. طمس عنق الرحم: في أواخر الحمل، يبدأ الجسم في تحضير نفسه للولادة، حتى مرحة ماقبل الولادة بأسابيع قليلة، فستلاحظين نضوج عنق الرحم (واحدة من أهم العلامات لإقتراب ميعاد الولادة) تلين عنق الرحم أو ترققه وطمسه، هذا دليل قاطع على أنك في الاسابيع الاخيرة للحمل. على الرغم من هذا فمن الصعب معرفة هذا بنفسك، ولكن عند الكشف الدوري ومع الإختبارات المهبلية سيخبرك الطبيب بحدوث هذا.
  2. قبل الولادة الطبيعية، يكون قد وصل سمك عنق الرحم إلى 3-4 سم في الطول، يكون سميك جدا، يجب أن تكون نسبة طمس عنق الرحم 100% قبل الولادة الطبيعية مباشرة
  3. إتساع عنق الرحم: علامة أخرى من علامات الولادة التي يمكن ملاحظتها مبكرًا، وهي اتساع عنق الرحم أو تمدده، يقيس الطبيب تمدد عنق الرحم بالسنتيمتر من 0 إلى 10 في البداية وتكون التمددات بطيئة في البداية ثم سرعان ما تأخذ في التمدد بسرعة وهنا ستكون بدأت عملية الولادة
  4. وهذا بالإضافة إلى ملاحظة بقع دم خفيفة بين الاسابيع 37 و40 منذ بدأ الحمل، زيادة الإفرازات الوردية او الدموية.
  5. قد تتكون طبقة سميكة من كتل المخاط لمنع البكتريا من الدخول عند فتحة عنق الرحم. وقد تسقط هذه الطبقة عند بدأ طمس عنق الرحم، فلا تقلقي، هذه من علامات إقتراب موعد الولادة، ولكن ليس بالضرورة أن تلدي بعد ساعات، فربما لازال أمامك أيام وربما أسابيع ايضًا قبل الولادة.
  6. التعشيش: قد تستيقظين ذات صباح مفعمة بالحيوية والنشاط، وتبدأين في ملأ الثلاجة بالوجبات الجاهزة اللازمة حتى لاترهقين بعد الولادة في إعداد الطعام، وتبدأين في تحضير ملابس طفلك وترتيب سريره تحضيرًا لحضوره. تلك تعتبر من العلامات المهمة للولادة، لا أحد يعلم لما تحدث ولكنها بالخبرة والمعرفة تظهر لجميع النساء الذين اقترب موعد ولادتهن. فهي غريزة بدائية ورثناها عن أجدادنا القدماء.

أطلعينا على خبراتك في الولادة وكيف تتوقعين موعد الولادة؟ هل لكِ تقاليد معينة للتحضير للولادة؟ أخبرينا لتعم الفائدة!

إذا أعجبك المنشور لاتترددي في مشاركته مع اصدقائك وعائلتك.

Author

شاركنا رأيك!